مواقـع ذات صلـة |  للاتـصال بنـا |  English  
 
     
 
 
 

المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا

تأسس المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا عام 1987 ، لبناء قاعدة علمية وتكنولوجية وطنية تسهم في تحقيق الأهداف التنموية من خلال زيادة الوعي بأهمية البحث العلمي والتطوير وتقديم الدعم المالي المناسب له وتوجيه النشاط العلمي والبحثي ضمن أولويات وطنية تنسجم مع التوجهات التنموية، وإنشاء المراكز البحثية المناسبة كلما دعت الحاجة إلى ذلك، وتمثيل المملكة في النشاطات العلمية والتكنولوجية عربياً وإقليميا ودولياً.


التشكيل

يرأس المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم ويضم بعضويته ثمانية وزراء عاملين بالإضافة إلى رئيس الجمعية العلمية الملكية والأمين العام للمجلس ورئيس هيئة الأركان المشتركة ورئيسي غرفة صناعة وتجارة الأردن بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص بصفتهم الشخصية.


المهام

  • وضع السياسة العامة للعلوم والتكنولوجيا والإبداع في المملكة كل خمس سنوات، وتحديد أولوياتها ووضع البرامج والخطط المنبثقة عنها ومتابعة تنفيذها وتقييمها.
  • تحديد أولويات البحث العلمي في المملكة.
  • وضع الإستراتيجية المناسبة لتنمية الإمكانات العلمية والتكنولوجية في المملكة وتهيئة المناخ العلمي المناسب لذلك.
  • رعاية مؤسسات ووحدات البحث العلمي والتكنولوجي وتأمين التمويل اللازم لدعم البحوث العلمية والتكنولوجية والخدمات والنشاطات العلمية والتكنولوجية في المملكة.
  • الإسهام في توفير وإعداد القوى البشرية وبناء القدرات والإمكانات الفنية لمؤسسات البحث العلمي والتكنولوجي.
  • تحديد الشروط والمتطلبات الواجب توافرها في المراكز العلمية المعتمدة والمتميزة والعمل على دعم هذه المراكز وتطويرها.
  • تحديد الأسس والمعايير التي يقدم المجلس بموجبها الدعم المالي للبحوث والبرامج والخدمات والنشاطات العلمية والتكنولوجية بما يحقق أهداف السياسة الوطنية في هذه الميادين.
  • تمثيل المملكة لدى المؤسسات والهيئات العربية والإقليمية والدولية المعنية بالعلوم التكنولوجيا.
  • التعاون العلمي والتكنولوجي وعقد الاتفاقيات المتعلقة بالبحث العلمي والتكنولوجي مع الجهات المحلية والعربية والإقليمية والدولية والتنسيق معها.


المـوقع: www.hcst.gov.jo


 
 
جميع الحقوق محفوظة. الجمعية العلمية الملكية 2010